لم يكن عبثا أن يقال: الخال والد!


529539_619693101409984_288023919_n
عبد الله يتحدث عن خاله:
ضحكات ومرح ولعب معك،تلك كانت بداية طفولتي التي غاب عنها الأب الذي فقدته في بداية حياتي، ولكنك لم تدعنا  نشعر بذلك الفراغ فلك الفضل بعد الله على تربيتنا والاعتناء بنا.. كنتُ محظوظا من بين أطفال أختك ،،لأنك يا خالي أول شخص علمني كيف أكتب وكيف اقرأ وعلمتني القرآن الكريم.. كم اتذكر كل نصيحة وكل كلمة كنت تقولها لي:  يا عبد الله أنت الإبن الوحيد لأختي ورجل البيت فعليك مسؤولية كبرى تقع علي عاتقك..وما عليك إلا أن تؤدي الدور المتوقع منك علي أكمل وجه.
أتذكر جيداً الأسئلة التي كانت توجَه لنا ونحن قاصدين معك إلي المسجد.. وتفاجئت يوماً حين سألني أحد المصلين: يا ولد هل ذاك الرجل هو إبوك ؟.وكنت أستحي أن أقول لا!!! من كثر الحب والودَ الذي علمتنا. سألتني ذات مرة :يا عبد الله هل أنت فعلاً تشبهنيى!! ، وقلت لك: مالأمر يا خالي؟؟ وأجبتني: يا إبني أحد الإخوة الباكستانيين سألني: هل الولد الذي يمشي معك دائماً هو إبنك؟؟ وقلت لك بكل أدب وإحترام: يكفي إنك خالي و لكنك معلمي ومربي فأنت أبي فعلاً ولن أوفيَ حقك. خالي،،بعد كل كبوة وعثرة من الطبيعي أن نقف حائرين عاجزين عن فعل أي شي سوي الحزن والبكاء ولكن علينا أن نَقوم سوياً ونرفع هاماتنا الي السماء الواسع لنبدع أكثر.. صلواتي ودعواتي لك يا خالي وأتمنى من الله العلي القدير أن يشفيك شفاء عاجلاً وأن يطول عمرك إنه وليُ ذالك.. اللهم أميين.
Advertisements

تعليقك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s