كيف تدفع الضريبة في بلادكم؟


يبدو في الفيديو المرفق كيف تجبى الضرائب في الصومال، حيث يذهب “جباة الضريبة” إلى محلات الفقراء والبسطاء، ليأخذوا منهم ما يكسبونه. لا ضريبة على الموظفين، على المدرسين، على أصحاب الفنادق الكبرى، على المنظمات الأهلية والحكومية، على النّواب، على الحوالات، أو على شركات الاتصالات، ووكالات السفريات، والمطاعم الفاخرة.

ويتجرؤن على قول أنّ هذا المال سيعود للشعب على شكل خدمات… والله العظيم لو بدأوا في تزفييت الشارع أمام المحلات لدفع الناس لهم يوميتهم!

كيف تدفع ضريبة الدّخل في  تايلاند؟

في تايلاند، يعتبر شهر مارس شهر دفع الضرائب، تذهب ومعك بطاقة عليها رقمك الضريبي إلى مركز دفع الضرائب، تقطع بطاقة وتنتظر دورك!
في لحظات، يدخل الموظف رقمك، فتظهر بياناتك الشخصية ومدة العمل، وكم عليك أن تدفع، وفي النهاية تستلم وصل دفع الضريبة، وعليك في العام القادم أن تبرز هذا الوصل لتدفع الضريبة التّالية!

ويحصل الموظف إن كان أباً لطفل على تخفيض بنسبة معينة، ويتواصل هذا التخفيض مع الطفل الثاني، والثالث ثم تتوقف.
كما تتفاوت نسبة الضريبة بحسب الشهادة: فحامل البكالوريوس يدفع أقل من صاحب الماجستير، والماجستير أقل من الدكتوراة.
وكذلك المحلات التجارية، والوظائف الأخرى…!

ما أقصده، لماذا لا تخصص البلديات مكاتب للضرائب، وتشرعن المحلات التجارية، وتصدر بطاقات للموظفين والمدراء، والعاملين في الحكومة وكلّ من لديه شيء اسمه “دخل” وبدل أن ترسل جباة الضرائب، يذهب الناس إلى المكاتب ويدفعونها إما شهرياً أو سنوياً أو فصلياً بدل دفعها يومياً..!

إن أهمّ ما يجب على أي حكومة صومالية وضع سياسات  وقوانين واضحة فيما يتعلّق بالضريبة، وتعميمها على الشعب، وتوعيتهم عبر الإعلام بكافة أنواعه، قبل المطالبة الفجّة بدفعها، وإرسال موظفيها إلى الأسواق كالشحاذين.  على أحدهم أن يقول هذا للحكومة الموقرة!

Advertisements

تعليقك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s