مطلوب إعادة تأهيل وفوراً!


بعد غياب شهر عن التّدوين لأسباب شخصيّة عدت لكم بموضوع بعيد عن  السياسة ويتعلّق بالفيديو المذكور أدناه، وهو عن عنصر من عناصر هيئة المطاوعة أو ما يعرف بهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، هذه الهيئة التي اتخذت التجسس مهنتها  لدرجة أن يطالب المفتي العام للملكة العربية السعودية أفرادها بالكفّ عن التجسس على النّاس والنهي عن المنكرات الظاهرة.

 هذا الإنسان يتعرّض للفتاة ويطلب منها الخروج من مركز التسوّق  ( المول) لأنها تضع طلاء الأظافر

وفيما يظهر لنا  تبدأ بالتصوير وتذكره أن مهمته النصح وكفى ولكنه يصرّ على إحراج نفسه معها وعندما وصل رجال الأمن يقول لها  انها مسحت المناكير بفمها. تصوّروا؟ هل سمعتم بإزالة المناكير بالفم؟

بعد مشاهدة الفيديو قررّوا هل يصلح مثل هذا أن يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر؟

*********

هذه الهيئة تحتاج لإعادة تأهيل وهذا يظهر من كلام رئيس الهئية في حديثه للشرق الأوسط عن

نهي أفرادها عن المطاردة ثم يقول  : «على الجميع أن يتذكر أن للحسبة مراتبها في إنكار المنكر آخرها استخدام اليد، فأين الذين يستنكرون استخدام القوة في إنكار المنكر من مراتب الحسبة الكثيرة، والتي منها التعريف بالمنكر والنصح والإرشاد والتغيير باللسان وغير ذلك؟». هذا كلامه بالنّص

يعني  في المملكة توجد الشرطة وتوجد الهيئة ولهما صلاحيات استخدام القوة لتغيير المنكرات! والرحمة على كرامة الإنسان

للاطلاع على الشرق الأوسطhttp://www.aawsat.com/details.asp?article=673794

 ولمشاهدة الفيديو

https://www.youtube.com/watch?feature=player_embedded&v=DEMnKlPsHQI#!

Advertisements

1 Comment

  1. فى البدايه تحياتى لك اخت سميه وهلا بيك فى التدون مره اخرى.
    برايى يا اخت سميه، هية الامر بالمعروف لا تحتاج الى اعادة تاهيل بل الى الغاءها لانها وبكل البساطه ما تقوم به او تامر وتنهى عنه ليست بالامور التى تحتاج الى سلطة خارجيه بل مسؤليتها تقع ع سلطة الضمير، لان مظعمها لا تتعلق بمعاملات الناس فيما بينهم بل تتعلق بتعامل الانستن مع نفسه، و السؤال المنطقى الذى يتبادر فى الذهن مادام الامر هيك، ما الذى اعطى السلطه اىا كانت هديه السلطه الحق ( اتكلم هنا دينبا) للتدخل فى تصرفاتى واختياراتى الشخصيه؟، اين مفهوم الرشد القانونى او حتى الذينى اذا انا مازلت بحاجه الى من يامرنى بالصلاه؟ من اعطى الحق (دينيا مره اخرى) ان يمنعون النساء بذهاب المولات او ايتخدام اوادت التجميل، اليست هذه الاشياء حريات شخصيه اعطاها الاسلام للانسان حتى وان كانت تخالف ما تؤمن به؟ واخير اخت سميه ما الذاعى لمثل هذه الهيئات التى لم تكف ولن تكف من مضايقة الناس؟

تعليقك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s