الشباب الصومالييون والبنات.. لماذا؟


شاطر في طرح الأمور عاجز أمام الأسئلة التي تتطلبها أطروحاته هذا هو الصومالي غالباً. كلامي ليس من فراغ بل هذه نتيجة محاولات كثيرة  للوصول إلى قلب الأمور التي يطرحها الصومالييون. سأفتح لكم اليوم نافذة على قلب شاب صومالي متعلّم كان يحدّثني عبر فيسبوك وأخبرني أنّ الشباب الصوماليين في السّودان يعتبرون أنفسهم الخيار الأفضل للفتيات الصوماليات لأنهم متعلّمون وتغرّبوا وجرّبوا مرّ الحياة ويعرفون الاعتماد على الذّات وفوق ذلك هم لا يدخنون ولا يتعاطون القات! ولكن هل هذا ما ذكرته الفتيات؟ وهل هم الخيار الأفضل حقاً؟ هذا ما لم تثبته الدّراسات ولا الأبحاث! لأنه ببساطة  الأحاديث في مقاهي جامعات السودان أكثر مصداقية من البحث وتقصّي الحقائق!

قلت له مازحة: إذاً عليكم بفتياتنا في السودان لئلا يقعن في أيدي شباب ليس لديهم مثل مؤهلاتكم!

قال لي : لا يا أستاذة فنظراً للحياة الصعبة في السودان استرجلت البنات.

تعليق غريب وعندما تجرأت وسألت عدداً من الرّجال عن هذا المصطلح تبين أنّه يعني :

أولاً: أن تكون جادّة، ولا تتمايع في مشيتها

ثانياً: ألا يكون لديها أي حبيب

ثالثاً: ألا تبدي رغبة في الرجال، أي لا تستعرض جمالها أمامهم! وهذا هو الأغرب! أي أن تكون متعففة.

ثم سألت بعض الفتيات اللواتي يوصفن بالاسترجال فقلن أنّهن يعتقدن أن السبب هو الرّجل فليس هناك رجل مناسب يستحق أن يضيّعن أوقاتهن معه لأن معظم الشباب طلّاب ولا يعملون ومستقبلهم غير واضح فما جدوى الارتباط عاطفياً بهم، والسبب الآخر هو أنّ أحدهم لم يبد اهتماماً جدياً ليمنحنه من أوقاتهن وجهدهن أصلاً! غريب أيضاً أن تقول الفتيات هذا عن شباب يعتبرون أنفسهم الخيار الأفضل للبنات.

وفي هذا السياق ذكرت إحداهن أنّها عندما تزّوجت كان الجميع يتوقعون أنّ تفرض- رجولتها- على زوجها، ولكن تبين لاحقاً أنّها في منتهى الأنوثة في بيتها! وأنّ زوجها لم يفقد رجولته بارتباطه بها فقد كان يبحث عن زوجة تكون على نفس مستواه الفكري، ويتأبط ذراعها بفخر في المجتمع، وتكون دافعاً له لينجح في حياته، ويريد لأطفاله أمّاً مثالية تفهم احتياجاتهم، وإذا توفاه الله تستطيع إدارة البيت من بعده، بدل الانشغال في البحث عن رجل آخر أو التسوّل لتعيل أطفاله!

السؤال هنا: لماذا يخاف الرجل الصومالي على رجولته أمام امرأة متعففة واعية وقوية؟ هل هذا عدم ثقة منه برجولته أصلاً؟

انتهى !

Advertisements

1 Comment

  1. اولا تحيه حاره لكي ياسميه..,,,ودعيني ابدي اعجابي وتقديري بمدونتك الاكثر من رائعه….انت دائما مبدعه كما عرفناك في السابق….اما بالنسبه للمقال فهو في منتهى المصداقيه بحكم اني طالبه في السودان..ان كان هدا هو الحال فهو افضل بكثير من ان يكون عكس دلك….الله يوفق الجميع….ويفقك انتي واسرتك

تعليقك هنا

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s